منتديات ستارة بالافلاج

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أهــــــــــــــــــلا وســــــــــــــــــهلا
نرحب بكم زوار واعضاء ومشرفي منتديات ستارة بالافلاج املين لزوارنا الكرام المتعه والفائدة ونتطلع الى تسجيلهم بالمنتدى
وتقديم كل ماهو جديد ومفيدويسمهم في رقى المنتديات
تقبلوا تحياتي الادارة
منتديات ستارة بالافلاج

المواضيع الأخيرة

» شقق للبيع....
السبت مارس 22, 2014 8:31 am من طرف راجية الرحمة

» دهانات -اصباغ - بهيات مضيئة 2014
الأربعاء فبراير 12, 2014 2:03 am من طرف ماجك لايت

» فلل للبيع في مكة
الأحد يناير 26, 2014 12:06 pm من طرف راجية الرحمة

» فلل للبيع....
الأحد يناير 26, 2014 12:05 pm من طرف راجية الرحمة

» اعـــوق يابعض الرجاجيل ياعـــوق !!!
الإثنين أغسطس 26, 2013 6:29 am من طرف زيزو

» قصيدة للشاعرالمرحوم / هتلان بن عبدالله الدوسري
الأحد أبريل 07, 2013 12:35 am من طرف زيزو

» سيول ستارة بالافلاج يوم الخميس 15 / 1 / 1434 هـ
الجمعة ديسمبر 14, 2012 6:45 pm من طرف صمت

» قصيدة .. عساه يمطر على الأفـلاج والـوادي
الأحد أبريل 08, 2012 2:18 pm من طرف زيزو

» لماذا لانطالب بطريق يربط بلدة ستارة ببلدة الاحمر
السبت مارس 24, 2012 10:44 pm من طرف ابوسعيد2

سحابة الكلمات الدلالية

مايو 2018

الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني


انشاء منتدى مجاني



التبادل الاعلاني

أفضل 10 أعضاء في هذا الشهر


    من المروث الشعبي ( قصه محمد ابو دباس )

    شاطر
    avatar
    حد الرهيف
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 77
    نقاط : 117
    الرتبه : 4
    تاريخ التسجيل : 10/02/2011

    من المروث الشعبي ( قصه محمد ابو دباس )

    مُساهمة  حد الرهيف في الخميس فبراير 10, 2011 7:49 pm

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    وأسعد الله مساكم جميعا بكل خير

    محمد أبو دباس من أهل (بلدة العودة) من بلدان سدير في نجد ضاقت به الدنيا ذرعا بعد رحيل ابنه دباس طلبا للرزق فقد طالت غربة دباس لأكثر من ثمان سنوات عانى خلالها والده الكثير من مضايقات قومه واعتدائهم عليه بالأقوال والأفعال حيث قالوا فيه ما يندى له الجبين ويمس الكرامة وقطعوا الماء عن نخيله فأصبح يعاني الأمرين غياب ابنه وساعده الأيمن والذل والاحتقار في دياره، فأخذ يتجنب الناس وحديثهم وعاش وحيدا منغلقا على نفسه، فنصحه أحد أصدقائه بأن يرسل إلى ابنه دباس ليعود بسرعة ويرى ما وصلت إليه الحال فكتب محمد هذه القصيدة وأرسلها مع أحدهم للديار التي يعمل بها دباس وقد اختلف الرواة في تحديد تلك البلاد فمنهم من قال أنه كان في العراق ومنهم من قال في ايران ومنهم من قال في عمان والقصيدة كالتالي


    يا ونةٍ ونيتهـا مـن خـوى الـراس=من لاهـبٍ بالكبـد مثـل السعيـره
    ونين من رجله غـدت تقـل مقـواس=ويوّن تالـي الليـل يشكـي الجبيـره
    ويا حمس قلبي حمس بـنٍ بمحمـاس=ويا هشـم حالـي هشمهـا بالنجيـره
    ويا وجد حالي يا ملا وجـد غـرّاس=يوم اثمرت واشفا صفـى عنـه بيـره
    من ثمر قلبـي سـرا هجعـة النـاس=متنحـرٍ دربٍ عسـى فيـه خـيـره
    الله يفكـه مـن بـلا سـو الاتعـاس=ومن شـر عبثـات الليالـي يجيـره
    فى ديـرةٍ تقطعـت عنـه الارمـاس=سبعيـن يـومٍ للركـايـب مسـيـره
    لا والله إلاحـال مـن دونـه اليـاس=حـط البحـر والبـر دون الجزيـره
    يالله ياللـي رد مـن عقـب ما يـاس=يوسف على يعقوب وابصـر نظيـره
    ترد على دباس يا محصـي النـاس=يا عالـمٍ مـا بالخـفـا والسـريـره
    يا دباس أنا بوصيك عن درب الادناس=ترى الـذي مثلـك يناظـر مسيـره
    عليك بالتقوى تـرى العـز يا دبـاس=فى طاعة اللـي مـا ينجيـك غيـره
    هاذي ثمان سنين من رحـت يا دبـاس=لا رسالـه جتنـي ولا مـن بريـره
    يا دباس من عقبك ترى البال محتـاس=وعليك دمـع العيـن حـرّق نظيـره
    وعليك كنى فى دجـا الليـل حـراس=أصبح على حيلـي وعينـي سهيـره
    أصبح انا مابين طـاري وهوجـاس=وطـواري تطـري علينـا كثـيـره
    مثل الوحش قلبي على كـف حبـاس=يكفخ كمـا طيـرٍ اسبوقـه قصيـره
    متحيرٍ من عيلـه البيـت يـا دبـاس=ارجى ثـواب الله وأخـشى المعيـره
    أخاف من حكي العداء ثـم الانجـاس=أهـل الحكايـا الطايلـه والقصيـره
    ويقال خلا عيلته عـنّـز الـراس=أقفـى وخـلى عيلـةٍ لـه صغـيـره
    والا فأنا يا بـوك قطّـاع الارمـاس=مانيب مثبـورٍ أو رجلـي كسيـره
    آصلك لو دونك نبا حمـر الاطعـاس=الصلـب والصمـان دروب عسيـره
    مهالـك مـدارك مـا بهـا أونـاس=ألا الثعـل والبـوم تسمـع صفيـره
    لو كنت فى نزوى وديرة بنـي يـاس=أهـل المـوازى والوجيـه الغبيـره
    عبّـادة الاصنـام شرّابـة الـكـاس=الخمـر والتنبـاك فيهـا وغـيـره
    لركب على وجنا من الهجن عرماس=فجا النحـر يا دبـاس حمـرا ظهيـره
    متروسة الفخذيـن مزبـورة الـراس=كن الخلاص عيونهـا يـوم أديـره
    أو شبـه ربـدا تخـفّـق للأونـاس=وان رفّعـت جنحانـهـا مستـذيـره
    تنشر من العوده على نـور الانفـاس=عند الفجـر والليـل مقفـي مريـره
    والعصر بالصمان تسمع لها اضراس=حبل الرسـن خطـرٍ تبتـر جريـره
    نهـار ثالـث بيـن حمـا الاوراس=واره يمينـك جعلهـا لـك سفـيـره
    ثـم أركـب ساجيـة تقلـب الـراس=تمشي بأهلها فـى البحـور الغزيـره
    إلى مسقط الفيحاء بها الخير محتـاس=لولا الكفـر والشـرك واوي ديـره
    عز الله انها ديرةٍ مالها أجناس=لولا بها يعبد مع الله غيره
    لولا بها يشرك علي وعباس=وأيضا بها الفاروق سبّه بريره
    فيها الطبيخ وراهي الخبـز يا دبـاس=يقعد خـوى الـراس خنـة خميـره
    هى ديرة اللي باغـيٍ كيفـة الـراس=ولا له أحد همه مـن النـاس غيـره
    هيسٍ ولد هيسٍ للمواعين لحّـاس=يفـرح إلـى نيـدي لذبـح النحيـره
    وماقفك ذا يا دباس مـا فيـه نومـاس=يصلـح لقيـنٍ مهنتـه طـق زيـره
    ترى الفداوي دون وانشد الناس=راعيـه مـا يذكـر بمدحٍ وغيـره
    ماله سوى طق الحنك منـه واليـاس=وليا انقطع خرجه فـلا لـه ذخيـره
    طلب المعيشه بالحراثـه والاجنـاس=المشترى والبيـع يوصـف وغيـره
    قم انهض العيرات مـع كـل فـرّاس=يـا دبـاس دوّر خـيّـر تستشـيـره
    جدك وعمانـك هـل العـز والبـاس=أهـل اللـوازم مكمليـن القصيـره
    يا دباس ما يصبر على البق والحـاس=ألا الـذي مالـه بنـجـدٍ عشـيـره
    واليوم يا مـروي شبـا كـل عبـاس=أنـت الرجا يـا كعام وجه المغـيـره
    عشرين عامٍ كلها أرجيك يـا دبـاس=مثـل الغريـر اللـي تولـع بطيـره
    عد المناكـب هيلـعٍ فـرخ قرنـاس=يمناه فـى لطـم الحبـاري شطيـره
    عانق خلوجٍ روّحت عقـب مـرواس=عنـد العصيـر لبيضهـا مستذيـره
    والليل جاها وحال من دونهـا اليـاس=روحها علـى فرقـاه فـرت فريـره
    يا دباس أنـا يابـوك مانيـب بـلاس=ميـر ان عيـلات الرفاقـه كثـيـره
    جنبت وسط السوق وامشي مع الساس=وأخذ شوي الحـق واتـرك كثيـره
    يا دباس لو جبت من دحب الاكياس=مختلفـةٍ مــا بـيـن رزٍ ونـيـره
    مالـي بهـا يا جعلـها بألـف قبـاس=أو جعلهـا تذهـب ولـو هـي كثيـره
    يا دباس قلبي كل مـا هـب نسنـاس=شرقيـةٍ هبـت بقلـبـي سعـيـره
    والحال يا فرز الوغى مسّهـا البـاس=عليـك يـا ناطح وجيـه المغيـره
    وغصون قلبي يا فتى الجـود يبّـاس=غادٍ أنـا يابـوك كنـي هشيـره
    مـن شافنـي يقـول ذا فيـه لسّـاس=واللـي بـرى حالـي إلهـي خبيـره
    لا وعلا من قبـل غـوّال الانفـاس=ومفـارق الدنيـا يجينـا بشـيـره
    عسى يطق البـاب والنـاس غطـاس=يا والـي القـدرة عليـك اتعبـيـره
    وصلاة ربـي عـد ماهـب نسنـاس=على النبـي عـدة حقـوق المطيـره



    وتذكر بعض الروايات أنه بعد مدة قصيرة وفي وقت طلوع الفجر ذات يوم شاهدت ابنة محمد الماء يتدفق في نخل أبيها بعد انقطاعه إلا أنها لاحظت بعض الاحمرار في الماء فذهبت لتخبر والدها الذي صاح فرحا وهو يردد لقد عاد دباس وما هذا الاحمرار إلا دم من أهانوني في غيابه ، وبالفعل صدق حدس الوالد بقدوم دباس وظنه الذي لم يخب في ولده ، فقرت عينه وانزاح همه بوجود ابنه وساعده الأيمن ، وإليكم قصيدة الابن دباس التي أرسلها لوالده قبل قدومه




    حي الجواب اللي لفانـا مـن الـراس=جابـه غـلامٍ مـا توانـى مسيـره
    اهـلا هلا عد مـا حبـك قرطـاس=أومـا كتـب فوقـه بيـوتٍ شطيـره
    جواب منهو لي مـودٍ مـن النـاس=ابوى مـا يوصـف حلـيٍ لغيـره
    فرز الوغى كنه على الوكر قرنـاس=قـروم ربعـه كلهـا تستشـيـره
    دليل عيـراتٍ ليا هـب نسنـاس=ثـم ادلهـم الجـو ومابـه ذخـيـره
    مهفي الغنم لاهل الركايـب والأفـراس=لا روحوا له فلا عليهـم قصيـره
    راعي معاميلٍ بهـا العبـد جـلاس=للبن يشـري بالسنيـن العسيـره
    هاذي بمركاها وهاذي بمحمـاس=وهاذي يصبـه للوجيـه السفيـره
    وخلاف ذا يا راكـبٍ فـوق عرمـاس=مامونةٍ من نقـوة الهجـن عيـره
    حمرا وهي فى سنها وقـم الاسـداس=متوسط لا فاطر ولا هـى صغيـره
    ماهي لحوحٍ راكبه بالعصـا قـاس=حرّم عليهـا غيـر شيـل النقيـره
    والخرج هو وبيـوت قيـلٍ بقرطـاس=مـع مزهـب الأيـام ما هـي كثيـره
    وفوقه غلامٍ منـوته قطـع الارمـاس=لـو هـو بليـلٍ ما تغيـر نظيـره
    وليا لفيت الدار فاجهر بالاحسـاس=وبلغ سلامـي كـل ذيـك العشيـره
    وختص ابوي اللي نفل جملة النـاس=وخصّه بعلمٍ وقـل ترانـي بشيـره
    لا يا نقى العـرض يا بـوي لابـاس=ان كان تشكـي الضيـم فأنـا اسيـره
    وان سايلك عنـي ترانـي بنومـاس=وأنا أحمد اللي مـا توسلـت غيـره
    الحمد لو يشـرى شرينـاه بأكيـاس=بأموالنـا نرخـص نـدوّر الستيـره
    مطرق فنرجـيٍ مضاريبـه الـراس=ومصلبـخٍ جبتـه عسانـى ذخيـره
    من صنع نصرانيٍ مشـروبه الكـاس=يذكر ورى جـاوه بعيـدٍ مسيـره
    أبغيـه للـي حادينـك علـى السـاس=اهـل النمايـم والحكايـا الكثـيـره
    ربعٍ نـووا فيـك الـردى والتخسـاس=مهبول ياللي قـال غايـبٍ عشيـره
    علي ديـنٍ لأودع الجمـع ينحـاس=لين العشيـر يقـوم يلعـن عشيـره
    يا بوي انا ما رحت لكيفت الراس=مع ذا ولانـي فـى سفـاهٍ أوغيـره
    أما سكنا الدار مـن غيـر هوجـاس=وألا نعـاف الـدار وندوّر غـيـره
    كلـه لعينـا كلمـةٍ قلـت يا دبـاس=تشكي وأنا دونـي بحـورٍ غريـزه
    خذ لك يمين الشرع قطـاّع الأنفـاس=انه فـلا جتنـي علـومٍ بصيـره
    لانيب جانـي ولا حبـرٍ بقرطـاس=ايضـا ولا جتنـي علـومٍ سفيـره
    ان كان تشكي الضيق يا بوي لاباس=جاك الفرج يا بـوي هـو والبريـره
    ولا فأنا يـا بـوي قطـاع الأرمـاس=اصبر على الشدة ولو هـي عسيـره
    يا مسندي يا بوي شف اوكد النـاس=ثم أنشده قل ويـش هو في مسيـره
    ان كان ما يفرح صديقـك بنومـاس=تحرم علينا اللي نهـوده صغيـره
    مدلول مجهـول زها زين الالبـاس=بنت الذي يثني ليا جـت كسيره
    طارٍ يقول اظهـر وطـار بجـلاس=قمت اشرب التنبـاك واثـره نكيـره
    ابغى عسى الله يبرد القلب يا نـاس=من لاهـبٍ شبـت بقلبـي سعيـره
    ومن كان له غايبٍ فلا يقطع اليـاس=ان قدّر الله جـاب علمـه بشيـره
    avatar
    al̠(ξ)diм̡,
    الـــمــــــــــــدير الــــــــــــــــعـــام
    الـــمــــــــــــدير الــــــــــــــــعـــام

    عدد المساهمات : 89
    نقاط : 140
    الرتبه : 1
    تاريخ التسجيل : 06/12/2010
    العمر : 38
    الموقع : الرياض

    رد: من المروث الشعبي ( قصه محمد ابو دباس )

    مُساهمة  al̠(ξ)diм̡, في الأحد فبراير 13, 2011 12:53 am

    بيض الله وجهك حد الرهيف

    ورحم الله ابو دباس وابنه دباس

    القصيدة جملية جداا وفيها من الفوائد والعبر

    قصيدة تذكرنا بوجوب بر الواليدين ورفع الضيم عنهم

    والوقوف جنبا لهم خصوصا عند كبر اعمارهم

    شكر الله لك ووفقك لكل خير حد الرهيف
    avatar
    حد الرهيف
    مشرف عام
    مشرف عام

    عدد المساهمات : 77
    نقاط : 117
    الرتبه : 4
    تاريخ التسجيل : 10/02/2011

    رد: من المروث الشعبي ( قصه محمد ابو دباس )

    مُساهمة  حد الرهيف في الأحد فبراير 13, 2011 1:11 am

    و وجهك ابيض

    و اشكرك على التعليق

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء مايو 23, 2018 11:01 am